الجمعة، 7 يونيو، 2013


قال تعالى : »هل يستوي الذين يعلمون والذين لا يعلمون «‏


لقد حث الاسلام كل مسلمة ومسلم على طلب العلم وجعله فريضة من فرائض الاسلام قال رسول الله صلى عليه وسلم : » ان طلب العلم فريضة على كل مسلم ومسلمة « راوه البخاري‏


بل جعل الاسلام طريق العلم سبيلاً إلى الجنة يقول رسول الله صلى عليه وسلم : (من سلك طريقاً يلتمسفيه علماً سهل الله له طريقاً إلى الجنة )‏


قال الشاعر
الأم مدرسة إذاأعددتها أعدت شعباً طيب الأعراق‏


ولهذا البيت الشعري دلائل كثيرة تدل على أهمية تعليم الفتاة فهي المدرسة وان صلحت هذه المدرسةوزودت بالعلوم كان أبناءها وهم كافة أفراد المجتمع صالحين جميعاً .‏


لتعليم الفتاةأهمية كبيرة تتجلى في :‏


1- ان تعليم الفتاة ضروري بالنسبة لها ولحياتها اليومية ولأسرته في المستقبل‏


2- أن تعليم الفتاة ينعكس على رعايتها لأبنائها بشكل إيجابي في كافة مراحل العمر‏


3- أن تعليم الفتاة يؤمن لها عملاً شريفاً يمكنها من خلاله تلبية حاجاتها الضرورية‏


4- أن تعليم الفتاة يؤمن لها مورداً مالياً يحميها من العوز والطلب ويحفظ كرامتها .‏


5- الفتاة هي أمال المستقبل وهي المربية الأولى للطفل‏


6- الفتاةالمتعلمة تغرس الأفكار والقيم النبيلة والغامضة ضمن أسرتها وتصبح أكثر وعياً وإدراكاً للمهام المنوطة بها فهي محور الأسرة والحريصة على تماسكها وتسعى دائماًلتحسين ظروفها وتصبح أكثر قدرة على اتخاذ القراروخاصة فيما يتعلق بتعليم أبنائهاالذكور والإناث بشكل خاص حيث تكون لهم عوناً في اغناء معار فهم وادراك محيطهم واثراء ثقافتهم وأخيراً إن الفتاة هي أم المستقبل وعماد الأسرة الصالحة ويجب تزويدها بالشهادة العلمية فهي السلاح الأمضى للفتاة ويمكن القول إن مهارات الفتاةالمتعلمة تعتبر أفضل استثمار للمجتمع بكافة نواحيه‏

0 comments:

إرسال تعليق